في شغل الحياة اليوم قد تغير لون كثير من الكلمات، كالأخوة، الشرف، و المجد و . . ، و قد تتعلق بزمنٍ آخر ، بزمانٍ كان الأب يسأل ما كان يعلمه و هو غني عنها، و الإبن يجيب و هو يعلم ان الأب غني عن سمعها. و ربما في زمان آخر فإن تعب المرأ كمثلي و مثلك و مثلنا، قد ينكسر غربته بهذه الكلمات…

امير المومنين( عليه السلام ): ( بنی ) ما السداد؟

            حسن بن علي(عليه السلام): (یا ابت ) دفع المنکر بالمعروف .

–                                  فما الشرف ؟

–                                  اصطناع العشيرة و حمل الجريرة

–                                  فما الدنيئة ؟

–                                  النظر في اليسير و منع الحقير

–                                  فما الكرم ؟

–                                  الابتداء بالعطية قبل المسألة . . .

–                                  فما اللوم ؟

–                                  احراز المرء نفسه و إسلامه عرسه.

–                                  فما السماح ؟

–                                  البذل في السراء و الضراء

–                                  فما الشح ؟

–                                  أن ترى ما في يديك شرفا و ما أنفقته تلفا

–                                  فما الإخاء ؟

–                                  الإخاء في الشدة و الرخاء

–                                  فما الجبن ؟

–                                  الجرأة على الصديق و النكول عن العدو .

–                                  فما الغنيمة ؟

–                                  الرغبة في التقوى و الزهادة في الدنيا هي الغنيمة الباردة .

–                                  فما الحلم ؟

–                                  كظم الغيظ و ملك النفس.

–                                  فما الغنى ؟

–                                  رضى النفس بما قسم لها و إن قل …

–                                  فما الفقر ؟

–                                  شره النفس إلى كل شي‏ء …

–                                  فما الكلفة ؟

–                                  كلامك فيما لا يعنيك  .

–                                  فما المجد ؟

–                                  أن تعطي في الغرم و تعفو عن الجرم .

–                                  فما العقل ؟

–                                  حفظ القلب كلما استودعته . . .

–                                  فما السناء ؟

–                                  إتيان الجميل و ترك القبيح .

–                                  فما الحزم ؟

–                                  طول الأناة و الرفق بالولاة .

–                                  فما السفه ؟

–                                  اتباع الدناة و مصاحبة الغواة . . .

–                                  فما الحرمان ؟

–                                  تركك حظك و قد عرض عليك . . .

–                                  ما الجهل ؟

–                                  سرعة الوثوب على الفرصة قبل الاستمكان منها و الامتناع عن الجواب و نعم العون الصمت في مواطن كثيرة و إن كنت فصيحا (1)

عندما نفكر قليلاً حول هذه الكلمات،

نجد أنه يمكننا أن نلقي نظرة أخرى،

و نتذوق طعم آخر للحياة

و نجد لون آخر منها،

نظرة مختلفة و لون حقيقي …

« مأخوذ من كتاب ” كلمة الامام حسن (عليه السلام) “, تاليف : ” سيد حسن الشيرازي ” »

نهنئ عامة المسلمين بمنتصف رمضان، الذكرى السنوية لولادة

 مجسم الجود والكرم،

الامام الحسن المجتبى (عليه السلام).

…………………………………………

الهامش:

1- قد نقل هذا الحدیث مع بعض الإختلاف فی تلک المنابع :

منابع الشیعة : تحف العقول ، الصفحة 225 – كشف الغمة ، المجلد 1، الصفحة 568 – معاني الاخبار ، الصفحة 402

منابع اهل السنة : تاريخ مدينة دمشق ، المجلد 13 ، الصفحة 254 – البداية و النهاية ، المجلد 8 ،    الصفحة 44 – مجمع الزوائد ، المجلد 10، الصفحة 282 و . . .