إن لرواة أحاديث الرسول الأكرم (صلى الله عليه و آله و سلم) و الأئمة الأطهار (عليهم السلام) لحق كبير في عنق الأمة الإسلامية، و لولا جهودهم الجبارة لما وصل الينا التعاليم الإسلامية. كان النبي (صلى الله عليه و آله و سلم) يحرّض أصحابه على استماع الحديث و روايته و كان يقول: « نضّر الله امرءاً سمع منا حدیثاً فبلغه » . 1و قال الإمام جعفر بن محمد الصادق (علیه السلام) حول هذا الأمر: ” حدیث فی حلال و حرام تأخذه من صادق خیر من الدنیا  و ما فیها من ذهب او فضة ” .2

عند أصحاب الحديث نتعرّف على عدد من السيدات الفاضلات و قد تمّ ثبت أسمائهن عند المحدثين و في قمّتهم سيدات أهل بيت العصمة و الطهارة (عليهم السلام).

إن السيدة المعصومة (عليها السلام) هي إحدى السيدات الفاضلات من أهل البيت (عليهم السلام)، و قد روي أحاديث مستندة تسند الى السيدة الزهراء (عليها السلام)، و بناءاً على شخصيتها العظيمة فقد توجّه محدثو الشيعة و أهل السنة إلى أحاديثها و سنذكر هنا مثالاً على ذلك:

لقد ألّف حافظ شمس الدين الجزري (المتوفى عام 833هـ) من علماء أهل السنة كتاباً تحت عنوان “أسنى المطالب في مناقب علي بن علي طالب (عليهما السلام)”. و هو في خلال نقل روايات تدور حول غدير خم ينقل حديثا من السيدة الزهراء (عليها السلام) و إن السيدة المعصومة  في سندها. تقول السيدة الزهراء (عليها السلام) في هذه الرواية الشريفة:” أنسیتم قول رسول الله یوم غدیر خم : من کنت مولاه فعليّ مولاه و قوله : أنت منی بمنزلة هارون من موسی .”3 4

و أيضاً يروي هذه الرواية غيره من محدثي أهل السنة كالأمرتسري و الشوكاني بنفس التعبير و مع تسلسل أسناده5 مستنداً بالسيدة المعصومة (عليها السلام). و أيضاً يذكر هذا الحديث في منابع الشيعة علماء كالمرحوم مير حامد حسين و العلامة الأميني.

و بالتالي فقد عُرفت السيدة المعصومة (عليها السلام) في كتب الشيعة و السنة بالسيدة المحدثة و قد نُقل منها أحاديث كالحديث المذكور.

فهو من دافع تفاخرنا و اعتزازنا نحن المسلمين أن يُنقل روايات الرسول الأكرم (صلى الله عليه و آله و سلم) و أهل البيت (عليهم السلام) من خلال هذه الشخصيات العظيمة مستمراً و متصلاً و وصلت في متناول أيدينا و من الجميل أي يأخذ كل فردٍ سهمه في حفظ هذه التعاليم و نقلها.

( مأخوذ من كتاب ” كريمة أهل البيت ” تألیف علي أكبر مهدي پور، مع بعض التلخیص و الإضافات )

10ربيع الثاني ، نعزّي الأمة الإسلامية و خاصة أصدقاء الموقع الأعزاء

في ذكرى وفاة كريمة أهل بيت العصمة و الطهارة

السيدة فاطمة المعصومة (عليها سلام) .

…………………………………………..

الهوامش:

  1. 1ـ قال رسول الله (صلى الله عليه و آله و سلم) : «نضّر الله امرأ سمع منا حدیثاً فبلغه »(سنن ابن ماجه ، المجلد 1 ، الصفحة 85 – الغدير ، المجلد 8 ، الصفحة 154)
  2. 2ـ قال الإمام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام) : ” حدیث فی حلال و حرام تأخذه من صادق خیر من الدنیا  و ما فیها من ذهب او فضة ” ( وسائل الشيعة ، المجلد 27 ، الصفحة 98)
  3. 3- قالت فاطمة الزهراء (عليها السلام) : ” أنسیتم قول رسول الله یوم غدیر خم : من کنت مولاه فعلي مولاه و قوله : أنت منی بمنزلة هارون من موسی ” ( أسنی المطالب ، الصفحة 49ـ50)
  4. 4- لتوضيحٍ أكثر حول هذا الموضوع و التعرف بسائر العلماء و كبار الشيعة و أهل السنة الذين نقلوا حديث الغدير في كتبهم ، يمكنكم مراجعة مقالة واقعة الغدیر و أهميتها.
  5. 5ـ المقصود من سلسلة الأسناد ، هم أفراد نقلوا الحديث.