قال الإمام حسن بن علي العسكري (عليه السلام) : ” خصلتان ليس فوقهما شيئ الإيمان بالله و نفع الأخوان”                    (تحف العقول ، الصفحه 489)

تظافرت الأحاديث حول الإمام الحجة المنتظر(عليه السلام) ، التي صدرت عن النبي (صلي الله عليه و آله و سلم) وعن أئمة الهدى (عليهم السلام) جميعاً ؛ الا ان تأكيد الإمام العسكري (علیه السلام) على هذا الأمر كان ذا أثر أبلغ لأنه قد حدد شخص الإمام لخواص أصحابه وهناك روايات عديدة في ذلك نكتفي بذكر واحدة منها .

روى الثقة أحمد بن إسحاق بن سعيد الأشعري ، قال : دخلت على أبي محمِّد الحسن بن عليّ (علیه السلام) ، وأنا أريد ان أسأله عن الخلف من بعده ، فقال لي مبتدئاً :

” يا احمد بن إسحاق ! إنَّ اللـه تبارك وتعالى لم يخل الأرض منذ خلق آدم ، ولا يخليها إلى ان تقوم الساعة من حجة اللـه على خلقه ، . . . ” .

فقلت له : يابن رسول اللـه ! فمن الإمام والخليفة بعدك ؟

فنهض مسرعاً فدخل البيت ، ثم خرج وعلى عاتقه غلام كأنَّ وجهه القمر ليلة البدر من أبناء ثلاث سنين فقال :

” يا أحمد ! لولا كرامتك على اللـه – عزّ وجلّ – وعلى حججه ما عرضت عليك ابني هذا إنِّه سمّي باسم رسول اللـه وكنيته الذي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً ،. . . ، و اللـه ليغيبنّ غيبةً لا ينجو من الهلكة فيها إلاّ من ثبّته اللـه على القول بإمامته ، ورفقه فيها للدعاء بتعجيل فرجه “(1)

( ماخوذ من كتاب : الإمام العسکري(عليه السلام) ، قدوة و أسوة ، تأليف: آيت الله السيد محمد تقي المدرسي (مع قليل التصرف) )

8 ربيع الأول، يعزي موقع الرشد ذكرى استشهاد

الإمام حسن بن علي العسکري ( عليه الاسلام )

في محضر ابنه الإمام العصر (عج ) و سائر المسلمين.

………………………………..

الهامش :

1- كمال الدين ، المجلد 2 ، الصفحة 384